حسن عمرو: تجربتي في العيشة لوحدي لأول مرة برة مصر

عن العيشة لوحدي برة مصر
July 23, 2017

في سبتمبر السنة اللي فاتت، ركبت طيارة رايحة أسبانيا عشان أبدأ تجربة جديدة وهي تجربة العيشة في بلد غير مصر لمدة سنة عشان اعمل ماجستير في جامعة في مدينة زاراجوزا. كل حاجة كانت غربية بالنسبالي قبل ما أسافر من أول ازاي اقدم على الجامعة للفيزا لتأجير مكان أعيش فيه هناك. واللي كنت دائماً بفكر فيه ومش عارف هيبقى عامل ازاي وهو العيشة نفسها لوحدي مع ناس معرفهاش.

الناس اللي معايا في المسكن هيبقوا كويسين ولا رخمين؟ هنبقى صحاب ولا هنتخانق على الحاجات الصغيرة؟ كواحد عايش مع اهله طول حياته زي أغلبنا في مصر، هقدر أطبخ وأعمل اكل لنفسي كل يوم وأغسل غسيلي وأشتري طلبات البيت وكدة؟ بالنسبالي ماكنتش قلقان على قد ما أنا كنت بفكر فيها بس لأول مرة. فعشان كدة عايز أشارك تجربتي فإزاي عرفت اتأقلم على كل ده.

ازاي تأجر شقة في بلد تانية

طبعاً الإجابة سهلة جدا وهي سيرش على الإنترنت كل يوم وفي كل المواقع. ده اللي أنا عملته، دخلت على مواقع كتير سواء مواقع تبع الجامعة أو مواقع أنا اكتشفتها. بعت لناس كتير وهما بيردوا عليا بموقع الشقة على الخريطة وقربها من الجامعة أو وسط المدينة وسعر الإيجار وكل التفاصيل. قدرت ألاقي أوضة في شقة وكان سعرها مناسب جداً بالنسبة لصور الشقة كلها وموقعها. ثمنها ١٦٠ يورو في الشهر من غير الكهرباء والغاز والمياه.

*اقرأ/ي أيضاً | عن الأكل وتقاليده في اسبانيا

صاحبة الشقة كنت بتواصل معاها على الWhatsapp وإتفقنا إني ابعتلها عربون أول شهر وهي في المقابل تبعتلي العقد اللي هروح بيه السفارة. بعد كل الكلام ده، سابتلي مفتاح الشقة مع واحد من اللي عايشين فيها معايا وأول ما وصلت زاراجوزا وروحت على الشقة أسيب الشُنط. قابلته وأخدت منه المفتاح ووراني الشقة كلها ومكان كل حاجة واداني باسوورد الإنترنت.

التعايش مع الناس اللي معايا في الشقة

أول كام يوم في الشقة كنت بتعرف واحدة واحدة على الإتنين اللي عايشين معايا. واحد أسباني وواحد ايرلندي. نتكلم عن أسبانيا والعيشة في زاراجوزا، ونسأل بعض على حاجات مختلفة. وهما كانوا مهتمين يعرفوا عن العيشة في مصر وكدة.

سافر اسبانيا

زيارة مشروع سفر لحسن في اسبانيا

بعدها باسبوع جالنا واحد الماني قعد معانا وبالصدفة طلع معايا في الجامعة، قعدنا نتكلم مع بعض واتعرفنا علي بعض أكتر وبدأنا نخرج مع بعض بعدها. بنشارك بعض في حاجات كتير زي الأكل مثلاً، هو يعمل أكل مرة ويعملي معاه والمرة اللي بعديها أنا أعمل الأكل وهكذا. يعملي قهوة معاه والمرة اللي بعدها أنا أعمله قهوة ونساعد بعض في أكتر من حاجة. مع الوقت بقينا صحاب أكتر وبننزل طول الوقت ولو واحد ناقصه حاجة في الشقة بياخدها من التاني لغاية ما يجيب. لو ناقصني عيش مثلاً باخد منه وهكذا.

*اقرأ/ي أيضاً | تجربة حضور ماتشفي استاد ريال مدريد

غير كدة، الناس اللي عايشين معانا متعاونين في كل حاجة. لما واحد بيبقى عيان حد بيجيله الدواء ويساعده لو محتاج حاجة، لو واحد هيعمل شاي لنفسه بيسأل لو حد عايز شاي معاه، لو حاجة من أساسيات البيت ناقصة واحد بيجبها والمرة اللي بعدها واحد تاني وكدة. من غير ما نطلب من بعض فلوس في الحاجات الصغيرة.

ازاي نظمنا تنظيف البيت وغسيل الهدوم

تنظيف البيت بيبقى كل أسبوع، كل واحد بينظف اوضة، مرة المطبخ مرة الصالون مرة الحمام، كل مرة واحد بيسلم التاني حاجة. لو انت عملت حاجة، المرة اللي بعديها بتعمل حاجة تانية وواحد بيعمل اللي انت عملته وهكذا. الهدوم بقى بتحاول تقلل استعمال الغسالة عشان متأثرش في الكهرباء بحيث ان الفاتورة ما تزيدش، فتغسل هدومك مرة كل أسبوع. كل واحد بيحط هدومه في الغسالة وبعد ثلاث ساعات يشيلها عشان اللي بعديه يقدر يستخدمها. مرة حطيت الهدوم واضطريت انزل وإتأخرت عن ثلاث ساعات فواحد من اللي ساكنين اضطر يشيل لبسي عشان يحط حاجته. وديه طبعاً حاجة مش لطيفة.

نفس الكلام في الدافية، عشان نوفر في الكهرباء بنسئل لو كلنا محتاجينها نشغلها، لو حد مش عايزها مش بنستخدمها. الفواتير كانت بتبقى حوالي ٣٠ يورو في الشهر. فبالإيجار بدفع كله ١٩٠ يورو في الشهر.

قوانين الثلاجة والأكل اللي بطبخه

كل واحد في الشقة بيبقى ليه رف في الثلاجة يحط أكله فيه وليه مكان في الفريزر وفي نفس الوقت ليه مكان في المطبخ نفسه عشان يشيل حاجته من غير ما حاجتنا تخش على بعض وتحصل مشاكل.

أنا عن نفسي اول كل اسبوع بنزل السوبر ماركت أشتري كل الأكل اللي هحتاجه في سبع أيام عشان مافضلش نازل طالع كل شوية. أول ما روحت طبعاً ما كنتش عارف إحتياجاتي قد ايه وكل حاجة هتكفيني كام يوم، فكنت بجيب أكل على قد يومين لغاية ما عرفت كل اللي بحتاجه كل يوم. بصرف حوالي ٣٠-٣٥ يورو في الأسبوع في الأكل اللي بشتريه. بالفلوس ديه بشتري عيش وتونة وزيت وسوسيس ومشروم وفراخ ولحمة ومكرونة وصلصة. بحاول أجيب حاجات سريعة ماتاخدش وقت عشان لما برجع من الجامعة ببقى مكسل أعمل أكل طبعاً.

فيزا اسبانيا

المكرونة طبعاً هي شيء أساسي عشان سريعة وبتشبع. الخضار بجيبه على حسب الاستهلاك. لو هاكل حاجة النهاردة بجيبها لو هاكلها تاني يوم بسيبها يوم ما هجيبها. فمهم انك تبقى عارف بتاكل قد ايه وهتاكله امتى عشان اولاً مفيش حاجة تفيض وتبوظ او حاجات تقل وتجوع. باكل مرة واحدة في الأسبوع برة، وبيكون يوم الجمعة لما بخرج، طالما عندك اكل في البيت مالهاش لازمة تجيب اكل من برة كل شوية وتصرف فلوس. المياه في الاول كنت بجيب ازايز معدنية بس لقيت الموضوع مكلف فبقيت اشرب من مياه الحنفية لان طعمها حلو وفي نفس الوقت مش مضرة.

ماتشيلش هم العيشة لوحدك برة مصر لأن كدة كدة هتعرف تتأقلم، أهم حاجة تبقى على صلة كويسة مع الناس اللي عايشين معاك لأنك هتشوفهم كل يوم وتظبط أكلك ومصاريفك والحاجات الروتينية اللي هتعملها في البيت زي التنظيف والغسيل وغيره.

لو عايز تعرف ازاي طلعت فيزا الدراسة قبل ما اسافر شوف المقالة ديه. ولو مهتم تقرأ عن الصدمات الحضارية اللي عدتيت بيها في أول كام شهر لما سافرت ادخل هنا.

حسن عمرو
حسن عمرو
بيعشق اسبانيا والأسباني وحالياً بيدرس المجاستير بتاعه هناك في مدينة زاراجوزا. حسن قدر يعلم نفسه أسباني بطلاقة من غير أي دروس وفي نفس الوقت بيلعب Jiu Jitsu اللي من فنون القتال.